جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

تهديد هالة صدقي بقطع يديها وقدميها حال دخولها الجزائر

السبت 24 ديسمبر 2011 | 01:42 مساءً
127
تهديد هالة صدقي بقطع يديها وقدميها حال دخولها الجزائر

 فوجئت الفنانة المصرية هالة صدقي أثناء صعودها على مسرح مهرجان وهران بالجزائر، بفتاة ترفع لافته مكتوب عليها "مصرائيلية"، وظلت الفتاة تقول هذه الكلمة بصوت عال وسط اندهاش الحاضرين.

القصة تعود إلى حملة دشنها مجموعه من الشباب الجزائري على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لمنع الفنانة المصرية من دخول الجزائر والمشاركة في المهرجان، مدّعين أن هالة قامت بسب الشعب الجزائري، على خليفة الأزمة الكروية بين مصر والجزائر، بعد مباراة فريقي الدولتين التي نتج عنها هزيمة المنتخب المصري، وخروجه من التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس العالم.

هالة لم تتخذ الحملة على محمل جد، وبالفعل أبدت موافقتها على المشاركة في المهرجان، حتى وصل الأمر إلى تهديدها بقطع يداها وقدماها حال دخلت الأراضي الجزائرية، فقررت الاعتذار عن حضور المهرجان الذي أصّرت إدارته على حضورها، فتراجعت عن موقفها، وسافرت بعد الاتفاق على حمايتها من جانب قوات الأمن الجزائرية.

الفنانة المصرية نفت-في مداخلة تليفونية مع الإعلامي المصري وائل الإبراشي على قناة دريم2- كل الاتهامات التي وجهها لها أصحاب حملة منع دخولها للجزائر، معلنه عن تقديرها لكافة الشعب الجزائرية، وأبدت استغرابها من موقف مدشني الحملة على فيس بوك.

الإبراشي عرض في برنامجه فيديوهات لعدة أشخاص من مؤيدي الحملة "الفيس بوكية" يطالبون بمنع دخول هالة صدقي للجزائر، الأمر الذي جعل هالة تكشف عن أنها موضوعه في الجزائر تحت حراسة أمنية مشدده، وتتلقى اتصال يومي من السفارة المصرية في الجزائر للاطمئنان عليها، وستستمر تحت هذه الحراسة حتى عودتها سالمة لأرض مصر.