جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

أحمد عيد: مبارك وأبناءه وراء كل «المصائب»

الخميس 09 فبراير 2012 | 01:50 مساءً
219
أحمد عيد: مبارك وأبناءه وراء كل «المصائب»

أكد الفنان المصري أحمد عيد أن رموز النظام السابق وعلى رأسهم الرئيس المخلوع حسنى مبارك وزوجته وأولاده هم السبب الحقيقي لما يحدث في مصر الآن من فتن وكوارث.

عيد ناشد البرلمان بسحب الثقة من حكومة الدكتور كمال الجنزوري لأنها لا تختلف عن الحكومات السابقة، وحتى الآن لم تحقق أي شيء من مطالب الثورة المتمثلة في الحرية ولقمة العيش والعدالة الاجتماعية. بحسب رؤيته.

عيد قال في تصريحات لصحيفة «المصري اليوم»: لابد أن يرحل المجلس العسكري وأن يصدر بيانا للشعب يحدد فيه آلية وجوده في السلطة، حتى نتفادى ما يحدث حاليا، لأن كل الأحداث التي وقعت في مصر منذ توليه إدارة شؤون البلاد تدل على أن الجيش فشل في مهمته داخليا وعليه أن يعود إلى ثكناته العسكرية لحماية الحدود الخارجية للبلاد، فكيف يحكم المجلس العسكري مصر في ظل فشله في حماية الشعب خلال مباراة كرة قدم.

الفنان المعروف مواقفه السياسية أضاف: يجب تطهير وزارة الداخلية من الفساد، لأن ما يحدث يشير إلى أن هناك مصالح لا يعرف حقيقتها أحد، كما أن هناك تفاوت ف الأجور بين الضباط والمسئولين في الوزارة، وهذا يعنى أن الدكتور كمال الجنزوري، رئيس الوزراء، «ضحك على الناس» عندما أكد أن هناك حداً أدنى للأجور، ويكشف عن أن هناك فساداً في وزارة الداخلية، وما حدث في مباراة الأهلي والنادي المصري يؤكد أن هناك جريمة مدبرة و نية مبيتة لتلك الكارثة، خاصة أن النادي المصري فاز بالمباراة، فلماذا يثير جمهوره الشغب؟، وأين رجال الشرطة في تلك الأحداث؟.

عيد استنكر بطئ محاكمات رموز الفساد قائلاً: الناس «تعبت»، فالثورة دخلت عامها الثاني ولم تتم محاكمة أي مسئول، وفى هذه الأجواء يجب على الإعلام المصري أن يغير من سياسته، لأن دوره أصبح سلبيا، وعليه الالتزام بالحياد في تغطية الأحداث، بدلا من البحث عن الإثارة وتحقيق السبق دون البحث عن تفاصيل الحقيقة ومراعاة مشاعر الناس.

الفنان المصري لم ينس الثورة السورية وطالب بطرد السفير السوري من مصر كنوع من التعبير عن الاحتجاج على الوضع السيئ في سوريا، مؤكدا ضرورة انضمام الحركات والائتلافات المصرية، للمطالبة بطرد السفير.