جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

هذه حقيقة إصابة أوبرا وينفري بالسرطان

الثلاثاء 18 نوفمبر 2014 | 11:23 مساءً
القاهرة- Gololy
322
هذه حقيقة إصابة أوبرا وينفري بالسرطان

بعد أن أشارت بعض التقارير الأجنبية إلى إصابة الإعلامية الأمريكية أوبرا وينفري بورم سرطاني، وتأكيد الأطباء بأنها لن تعيش أكثر من ثلاثة أشهر، تبين أن كل هذه الأنباء مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

صحيفة «نيويورك تايمز»، قالت إن أوبرا كانت قد كشفت، خلال مؤتمر في لوس انجلوس من للحديث عن مجلتها «O»، عن مخاوفها من الإصابة بسرطان الثدي، إلا أنها أكدت أنها أجرت فحوصات وتأكدت من عدم إصابتها وطمأنت جمهورها على صحتها وأنها بخير.

وكانت تقارير أجنبية قد أكدت إصابة أوبرا وينفري بورم سرطاني في المرحلة الرابعة، وأنها اكتشفت هذا الورم خلال إجرائها فحص روتيني عادي، وأكد لها الأطباء أنها أمامها ثلاثة أشهر فقط لتعيشها.