جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

معركة بالرصاص أنهت زواجها الأخير.. هل كانت أسمهان حاملاً عندما رحلت؟

الاربعاء 02 سبتمبر 2020 | 05:24 صباحاً
Gololy
19129
أسمهان

رغم قصر حياة المطربة الراحلة أسمهان إلا أن حياتها كانت مليئة بالأحداث والمغامرات التي جعلت منها حديث الصحافة في ذلك الحين ومن أشهر المحطات التي شغلت الجمهور قصة زواجها من الفنان والإذاعي الشهير أحمد سالم الذي عرف بمغامراته النسائية.

أحمد سالم

ساءت العلاقة الزوجية بين أسمهان وأحمد سالم بسبب الغيرة ووصلت إلى حد تبادل إطلاق النار في منزلها عندما أشهر سلاحه في وجهها بعد عودتها من زيارة عن أحمد حسنين باشا وتبريرها الزيارة بالاطلاع على رأيه في أغاني فيلمها الأخير.

سالم أطلق الرصاص في الهواء ما دفعها لاستدعاء الشرطة التي تبادلت إطلاق النار مع الزوج حتى أصابته رصاصة في رئته دخل على إثرها مستشفى قصر العيني بينما وجهت له تهمة محاولة فتل أسمهان ومقاومة الضابط محمد إبراهيم.

عقب مصرع أسمهان في حادث سيارة غامض أجرت مجلة الاثنين حوارا مع أحمد سالم من داخل المستشفى حيث يرقد وبدا عليه الحزن الشديد نافيا أن يكون مسئولا عن مصرعها مؤكدا للمجلة أن أسمهان أحبته كما أحبها.

كما كشف للمجلة أن أسمهان أرسلت له رسولا يؤكد حبها رغم ما حدث بينهما مؤكدا أنها كانت حامل عندما توفيت وأن حزنه ليس فقط عليها بل على مولودهما أيضا مستطردا بأن مشروعات كثيرة كانت ستتم بينهما لولا حادث موتها الغامض.

حوار أحمد سالم مع مجلة الاثنين

بعد مصرع أسمهان بخمس سنوات توفي أحمد سالم متأثرا بأصابته عن عمر يناهز 39 عاما تاركا وراءه إرثا فنيا وإذاعيا كبير وأيضا قصص ومغامرات لازلت تتكشف أسرارها حتى الآن.

أسمهان

أحمد سالم