جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

رانيا محمود ياسين لوالدها الراحل: حلمت بيك وشوفتك شاب

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 | 02:13 مساءً
سارة إبراهيم
250
رانيا محمود ياسين

كشفت الفنانة المصية انيا محمود ياسين أنها حلمت بوالدها الراحل محمود ياسين، والذي وافته المنية في شهر أكتوبر الماضي.

رانيا محمود ياسين كشفت تفاصيل الحلم، حيث كتبت، على حسابها الخاص على موقع "انستجرام": "أنا حلمت بيك يابابي الحمد الله شفتك شاب في الثلاثينات ونزلت فيك بوس من كثر ما وحشتني الله يرحمك يا حبيبي ويسكنك فسيح جناته يارب نسألكم الدعاء".

وكانت الفنانة المصرية رانيا محمود ياسين قد أحيت ذكرى مرور أربعين يوما على وفاة والدها الفنان الراحل محمود ياسين.

رانيا محمود ياسين نشرت صورة نادرة من طفولتها جمعتها بوالدها، وعلقت قائلة: " 40 يوما علي فراقك يا ابي الغالي ستظل في قلبي وفي روحي حتي ألقاك رحمك الله واسكنك فسيح جناتك يارب العالمين".

وأضافت: "اللهم ارحمه واغفرله وآنس وحشته ووسع قبره اللهم اجعل عيده في الجنة أجمل، اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار.. اللهم ارحمه رحمةً تسع السماوات والارض اللهم اجعل قبره في نور دائم لا ينقطع واجعله في جنتك آمنًا مطمئنًا يارب العالمين".

وتابعت: "اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة، اللهم ارحمه ولا تطفئ نور قبره.. يا قيوم أقمه على نور في قبره، ومستبشرا بحسن إجابته وتثبيتك إياه عند السؤال، اللهمّ أعذه من عذاب القبر، وجفاف الأرض عن جنبيها.. اللهم اغفر واصفح عن ميتنا وباعد بينه وبين فتنة القبر واجعله روضة عليه مستبشرا بلقائك لا إله إلا أنت الغني عن التعذيب الغفور لمن ينيب".

وأكملت: "اللهم اغفر لأبي، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين ، وأفسح له في قبره ونور له فيه.. اللَّهُمَّ إنَّ محمود ابْنَ ياسين في ذِمَّتِكَ وحَلَّ بجوارك، فَقِهِ فِتْنَةَ القَبْر ، وَعَذَابَ النَّارِ ، وَأَنْتَ أَهْلُ الوَفاءِ والحَمْدِ ، اللَّهُمَّ فاغفِرْ لهُ وَارْحَمْهُ ، إنكَ أَنْتَ الغَفُور الرَّحيمُ".

واستطردت: اللهم ! اغفرله وارحمه ، واعف عنه وعافه،وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بماء وثلج وبرد،ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس،وأبدله دارا خيرامن داره، وأهلا خيرا من أهله،وزوجا خيرا من زوجه، وقه فتنة القبر وعذاب النار.. يامن تجير المستجير ومنجي الغريق والمكروب، و منقذ البائس من الضيق والهموم نسألك إجارته و نجدته في قبره ورحمته وتسلية اهله وسلوانهم".

واختتمت دعائها لوالدها الراحل، بقولها: "يا الله أنت المحيي وأنت كذلك المميت، اللهم إنا لا نعترض على قضائك ونسألك أن تجعله نورا وضياءا على ميتنا و من يسكنون قبره من قبله، اللهم أره منزله بجنتك، وأكرمه بحسن الصحبة والعمل الصالح الذي ارتضيته منه في حياته وسره وعلنه".