جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

"من ابنة معذبة إلى والدها".. تفاصيل لجوء ميجان ماركل للقضاء بعد المتاجرة برسالة خاصة إلى والدها

الاثنين 25 يناير 2021 | 10:11 صباحاً
سارة إبراهيم
659
ميجان ماركل ووالدها

معروف ان علاقة ميجان ماركل، دوقة ساسكس، بوالدها تمر حاليا بأسوأ فتراتها، وخصوصا من بعد زواجها من الأمير هاري.

ميجان أرسلت رسالة الى والدها توماس ماركل، بعد زواجها من الأمير هاري، كانت تحتوى على عبارة صادمة: "نداء صادقًا من ابنة معذبة إلى والدها"، وجاء في السطر الأخير: "لا أطلب شيئًا سوى السلام وأتمنى لك نفس الشيء".

ولم تكن تعلم ميجان أن هذه الرسالة سيتم المتاجرة بها بسبب مقال أعاد عرض أجزاء من الرسالة المكتوبة بخط اليد، والتي أُرسلت إلى السيد ماركل في أغسطس 2018 ، مما اضطرها لرفع دعوى الخصوصية ضد صحيفة دايلي ميل.

وقد تم الكشف عن تفاصيل الرسالة المكونة من خمس صفحات، بالإضافة إلى الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية بين دوقة ساسكس ووالدها توماس ، في بداية جلسة استماع للمحكمة العليا استمرت يومين.

ميجان ماركل ووالدها

وقد تم إرسال الرسالة مع انهيار علاقتهما بعد أن تم الكشف أن السيد ماركل ، 76 عامًا ، قد قام بعرض صور للمصورين مقابل أموال في الفترة التي سبقت حفل الزفاف الملكي في مايو 2018 ، وأجرى سلسلة من المقابلات الكاشفة حول الخلاف بينه وبين ابنته.

وقال محامي ميغان للمحكمة إن نشر الرسالة "الخاصة والشخصية والحساسة في جوهرها" غير قانوني، وانتهاك ثلاثي لحقوق الخصوصية الخاصة بها.

وتسعى الدوقة للحصول على تعويضات عن سوء استخدام مزعوم للمعلومات الخاصة وانتهاك حقوق الطبع والنشر وخرق قانون حماية البيانات على خمس مقالات نُشرت في فبراير 2019 ، والتي تضمنت مقتطفات من الرسالة "الخاصة والسرية" الموجهة إلى والدها.

وكان من المقرر الاستماع إلى المحاكمة الكاملة لمطالبة الدوقة في المحكمة العليا هذا الشهر، ولكن في العام الماضي تم تأجيل القضية حتى خريف 2021 لسبب "سري".