جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

حوار// ياسمين رئيس: اعتمدت على احساسي بشكل كبير لأقدم فاتن حرفوش بدون افتعال

الجمعة 07 مايو 2021 | 03:09 مساءً
مريم الجارحى
831
ياسمين رئيس

عرفت بملامحها المصرية ووجهها الهادئ، بجانب تقديم أدوارا تنوعت من الكوميدى والاجتماعى، فمنذ دخولها الوسط الفنى وهى ابنة الأربعة عشر عاما استطاعت أن تلفت الانتباه إليها، حتى جاءت انطلاقتها الحقيقة من خلال فيلم "فتاة المصنع" مع المخرج محمد خان.

بداية حدثينا عن فيلمك الجديد "قمر 14"؟

هو فيلم رومانسى يحكي قصص حب مختلفة تدور في ليلة قمرية واحدة وسيكون معي في القصة أحمد الفيشاوي ومحمد علاء، وكنت أتمنى أن يعرض فى موسم العيد.

لماذا تأخرت مشاركتك في المواسم الدرامية الرمضانية؟

لم أتأخر.. ولكننى كنت أهتم الفترة الماضية بالسينما، وعندما أجد العمل المناسب في الدراما التليفزيونية أتواجد، مثل مشاركتى بمسلسل "أنا شهيرة أنا الخائن".

ما أكثر ما جذبك للمشاركة في مسلسل "ملوك الجدعنة"؟

ووجدت في فاتن حرفوش الشخصية المناسبة، فهي تعتبر البطلة النسائية في المسلسل، كما أننى سعدت بالتمثيل مع عمرو سعد ومصطفى شعبان، كما أن زيادة عدد النجوم المشاركين ساعدوا على جذب انتباه الجمهور بسرعة للمسلسل.

ما الصعوبات التي واجهتك في تصوير العمل في لبنان وسط تفشي فيروس كورونا؟

صعوبات التصوير في وقت الكورونا واحدة في كل مكان، فقد كنا نحاول طوال الوقت أخذ جميع الاحتياطات من تعقيم دائم وارتداء الكمامات وقياس الحرارة وعزل من يشعر بالتعب، فما يحدث في مصر يحدث في لبنان.

ما هي الصفة التي كانت في فاتن حرفوش ولا تشبه ياسمين رئيس في الحقيقة؟

فاتن حرفوش فتاة شعبية تبعد كل البعد عن شخصيتي الحقيقية، وعلى الرغم من صعوبة ذلك إلا أننى اعتمدت على احساسي بشكل كبير لأقدم الشخصية بدون افتعال.

قدمتى في "ملوك الجدعنة" شخصية الفتاة الشعبية، وهو دور اعتادتى عليه، فما هى استعداداتك لتضمنى التنوع هذا العام؟

لا يوجد دور لفتاة شعبية قدمتها يشبه الآخر، ولكننى حاولت أن أجعل لفاتن حرفوش طريقة مميزة في الكلام والحركة وتعبيرات الوجه، جعلها تختلف عن الفتاة الشعبية التى قدمتها في فيلم "فتاة المصنع" وفيلم "من ضهر راجل".

يوجد علاقة صداقة تجمعك بالفنانة دينا الشربيني كيف تنظرين إلى المنافسة بينكم في رمضان؟

دينا صديقة عمري وأتمنى لها دائما النجاح والتوفيق، كما أتمنى أن يحدث تعاون بيننا في عمل فنى قريبا، لأننا نجحنا في التعاون سويا في مسلسل "عرض خاص" الذي كان نقطة انطلاقتنا معا، ثم تشاركنا بعد ذلك في بطولة جماعية بفيلم "هيبتا".

ما الألوان الفنية التي تفضلين تقديمها؟

أحب تقديم كل الأنماط التمثيلية سواء كانت الأكشن أو الكوميدي أو الرعب أو الرومانسي أو التراجيدي، فأنا أحب تجربة كل ما هو جديد، وأفضّل الابتعاد عن حصر نفسي في نوع معين، فأبعاد الشخصية واختلافها هي التي تحمسني للدور، وتجعلني أحب تقديمه، فالاختلاف في مشوار الفنان سواء في السينما أو التلفزيون يجعل رصيده قوياً، لكن التكرار يُضعف الفنان ويجعله عُرضة للنقد السلبي.